تصريح عن وحدة ثلاثة تنظيمات إرترية صادر من "تنظيم وحدة الإرتريين"

لهو أمرٌ يعرفه القاصي والداني في كل بقاع الدنيا، كون بلادنا إرتريا تعاني من مشكلاتٍ شتى وإنها قد دخلت في أزمات طالت كل مناحي الحياة فيها. وقد انعكس ذلك في انعدام أبسط الحاجات الضرورية التي يحتاج إليها المواطن فضلًا عن احتكار شأن السلطة والسياسة بأيدي قلة واعتبار ممارستها من قبل الأكثرية الساحقة من المواطنين أو المطالبة بإحترام الحقوق الديمقراطية والإنسانية الأساسية عملًا إجراميًا يعاقب عليه بالسجن والترهيب وأصدار الأحكام التعسفية دون قانون. بالمجمل، فأنَّ شعبنا في خضم تلك الأوضاع القاسية يعيش في أجواء يسود فيها الترهيب الدائم والجوع والمرض والجهل.