إلى كل شاب وشابة إرترية

15 Nov 2017

إلى المعارضة الإرترية .. عليكم الخروج من حفر الولاءات الضيقة إلى رحاب الوطن لم ينتبه الشعب الارتري إلى أفكاركم التي يدمر بها البعض الولاء الوطني.. حيث كان يحاول التغاضي حينا ، ويجد بعض العذر في سياسة النظام الديكتاتوري حينا آخر، ويعتبر دور هؤلاء ليس فعلا، وإنما ردة فعل . فلم يلق بالا للمارسات المدمرة لهذا البعض، لأنه كان ينظر إليها باعتبارها نتاج لسلوك الغير، يمكن أن تتغير بتغير الفاعل. كما كان يخشى الحديث عن أطياف ذات ولاءات اجتماعية ودينية ومناطقية ضيقة، لئلا تنحرف المعركة من الأصل نحو