نداء لكل الارتريين الوطنيين من اللجنة التحضيرية لتظاهرة جنيف المزمع اجرائها في ٢٢ يونيو ٢٠١٨

17 Jun 2018

يعلم الجميع الاوضاع المأساوية التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن، مما يتحتم علينا المطالبة بحكومة وطنية تحتكم الى الدستور مسألة والتي اصبحت مسألةملحة اكثر منذ قبل. كما ان نضالات شعبنا من اجل المواطنة الكاملة في بلاده اصبحت احدى معالم البارزة في هذه المرحلة المفصلية التي تمر بها البلاد. وقد اكدت ادبيات وافعال نظام الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة (الجشدع) طوال السبعة والعشرين عاماً الماضية من عمر الدولة، فشله في تحقيق اي منجز أو مكسب يستحق الذكر. كما انه اكد لنا بأنه سوف لن يحتكم الى القانون او ارساء دعائم الديمقراطية بحجة الحرب الحدودية مع الجارة اثيوبيا. لذا لزاما علينا في هذه المرحلة تصعيد وسائل نضالنا بغية الخلاص من مرحلة حكم الفرد والانتقال الى مرحلة حكم القانون. وهو ما يعني النضال لتحقيق الآتي: