Wake up!!!!!!! Eritrea is reoccupied by Ethiopians!!!!!! Back to armed struggle........there is no other alternative!

سياسة الإنفتاح والإصلاح في إثيوبيا هل تمتد إلى إرتريا

13 Jul 2018

كما يقال إن لكل زمان رجال  فنحن اليوم نشهد لدى الجارة إثيوبيا تحولات سريعة تتبعها تغيرات بحجم الحركة والتحول في الرؤية  فمنذ مجيء الائتلاف الحاكم ( الجبهة الديمقراطية الثورية للشعب الإثيوبي ) في إثيوبيا إلى الحكم عبر القوة الثورية المسلحة والتي أطاحت بنظام الديكتاتور منجستو في عام 1991م  شهدنا بان هذا الائتلاف سعى في إرساء نظام الحكم الفيدرالي الذي يعطي الحق لكل إقليم أن يحكم نفسه بنفسه وتم ذلك عبر إشراك الشعب في نقاشات مستفيضة للنظر في فوائد ومساوئ النظام الفيدرالي ، وعطفا على نظام الاستبداد الذي كان قائما في العهود السابقة في الحبشة تم التراضي لإرساء نظام الحكم الفيدرالي وإتباع الأسلوب الديمقراطي الذي يسمح بالتعبير عن التطلعات وممارسة النقد والسماح للشعب لاختيار ممثليه في البرلمان وبالقياس إلى كون هذا البلد النسبة الأكبر من سكانه تسوده الأمية ويعيش تحت خط الفقر كان يعد بداية في الطريق المحفوف بالمخاطر وبالرغم من ذلك هذا الائتلاف وبقيادة رجل المرحلة الراحل ملس زيناوي شق طريقه واكتسب الشرعية لتولي قيادة الشعب وقبل باللعبة الديمقراطية  لتجد مكانا في إثيوبيا .