بيان جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية في الذكرى السابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الإرترية

01 Sep 2018

خاض الشعب الإرتري منذ أربعينيات القرن الماضي نضالا سلميًّا من أجل استقلال بلاده. فعقب توقف الحرب العالمية الثانية وانتصار دول الحلفاء وهزيمة دول المحور التي كانت الدولة المستعمرة لإرتريا – إيطاليا - أحد أقطابها، خضعت مستعمراتها، من بينها إرتريا لسيطرة الحلفاء. فتم معالجة مصير إرتريا على حساب تطلعات الشعب الإرتري في استقلاله الوطني، مما اضطره إلى إعلان الكفاح المسلح في الفاتح من سبتمبر عام 1961م،